ندوة في جمعية المستقبل الفلسطيني بالتعاون مع مكتب وزارة الاعلام في نابلس حول حالة الارباك التي يعيشها المجتمع الفلسطيني في ظل الوضع الاقتصادي الصعب

ندوة في جمعية المستقبل الفلسطيني بالتعاون مع مكتب وزارة الاعلام في نابلس حول حالة الارباك التي يعيشها المجتمع الفلسطيني في ظل الوضع الاقتصادي الصعب

زكارنة: يوم الأربعاء إما أن نعلن عن بنود الاتفاق مع الحكومة أو نصعّد الاحتجاج

قال رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية بسام زكارنة، اليوم الإثنين، إن النقابة ستعلن رسميا يوم الأربعاء، عن بنود وتفاصيل الاتفاق مع الحكومة في حال أقرت الحكومة في جلستها الوزارية مطالب النقابة، وفي حال لم يتم ذلك ستقوم النقابة بخطوات تصعيدية واحتجاجية.

وأضاف زكارنة، خلال ورشة عمل في نابلس بعنوان 'نحو إستراتيجية وطنية' نظمتها وزارة الإعلام بالتعاون مع جمعية المستقبل الفلسطيني للتنمية والديمقراطية اليوم الإثنين، أنه منذ نشأة السلطة الوطنية وهي تتعرض لأزمات اقتصادية نتيجة الابتزاز السياسي، والنقابات تقر ذلك، وهي دائما على استعداد للمشاركة بالتعامل معها.

وطالب بأن تكون النقابات المختلفة شريكة للحكومة على طاولة الحوار للبدء بشراكة حقيقية للتعامل مع الأزمات.

وحول الاتفاق ما بين نقابة الموظفين والحكومة وبنوده، قال زكارنة إنه تم اعتماد 23 من القضايا والمطالب بشكل كامل، والحكومة استجابت من خلال اللجنة الوزارية التي ناقشت النقابة التي بدورها تنتظر الإقرار ببنود الاتفاق.

وشدد على أن النقابة ترفض مسألة التقاعد المبكر، مؤكدا ضرورة تشكيل لجنة وزارية مخولة للحوار مع النقابات. وطالب الحكومة بصرف راتب شهر كانون الثاني في أسرع وقت ممكن.

من جانبه، قال نائب رئيس اتحاد المعلمين بسام نعيم، إن الاتحاد لم يصل حتى الآن إلى اتفاق مع الحكومة، بل إن كل ما جرى هو وعود بتضمين بعض البنود في قانون الخدمة المدنية، مطالبا بتحديد سقف زمني واضح لتطبيقها، ومن ضمنها فتح الدرجات في قانون الخدمة المدنية.

وأكد حق المعلم بالتطور المالي والإداري، معتبرا أن قانون التقاعد لا يوفر حياة كريمة للمتقاعد، ومشددا على أهمية إيجاد قانون تقاعد عصري.

وأكد الحضور ضرورة التفاهم بين النقابات المختلفة والحكومة، حفاظا على مصالح المواطنين، واستمرارا للعملية التعليمية.

alt 

 



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل