زكارنه : وزير العمل هو من رفع القضية ضد رئيس النقابه و يسعى لتفجير العلاقه والحوار الناجح مع الحكومة

زكارنه : وزير العمل هو من رفع القضية ضد رئيس النقابه و يسعى لتفجير العلاقه والحوار الناجح مع الحكومة

رام الله/ قال بسام زكارنه رئيس نقابة العاملين ان وزير العمل احمد مجدلاني غير راضي من التقدير المتبادل بين النقابة والحكومة والحوار الناجح مع لجنة الحوار الحكومية واستخدم سياسة الحرب المفتوحة على النقابة من خلال محاولة انشاء اجسام بديلة ومن ثم التحويل للنيابة بتهم غير موجودة .

واستهجن زكارنه بيان وزارة العمل الصادر امس الذي فيه مغالطات تهدف للتاثير على الرأي العام من خلال الاعلان ان الدعوى ليست من وزير العمل وانما من سيادة الرئيس مؤكدا ان الشكوى من وزير العمل بصفته الوظيفية ولاثبات بطلان تصريحاته دعا الصحافة للتوجه للنيابة لمعرفة الحقيقة والتي تصرفت بقانونية نحترمها كما قال ولم تقم باستدعائي الا بعد قيام وزير العمل احمد مجدلاني برفع الشكوى حول قدح وذم وتشهير له ذكرها في افادته وتحدث عن مجموعة مقابلات لي فيها نقد لادائه كوزير عمل ومطالبة النقابة باقالته بسبب شتمه اخوات الموظفين وشتم الطالبة في جامعة بير زيت .

وقال زكارنه انطبق عليه المثل " ضربني وبكى وسبقني واشتكى " حيث الاصل ان يحاكم من شتم اخوات الموظفين علنا وليس من يمارس العمل النقابي ومن مكتبه صدرت بيانات لاجسام منتحله وقام بشتم احدى الماجدات من طالبات جامعة بير زيت في ندوة الاسبوع الماضي مؤكدا لكل القيادات ان العين بالعين والسن بالسن وسوف ترد النقابه عليه بالقانون بحيث يحاكم على كل صدر منه ضد الموظفين فقد راعينا سابقا موقعه كعضو لجنة تنفيذية وامين عام حزب لكنه مستمر بادائه المرفوض من كل قطاعات شعبنا فيكفينا خروج اعضاء مؤتمر العمال عندما حاول القاء كلمته وكذلك خروج طلبة بير زيت عندما كان يبدء بالحديث.

وقال زكارنه ان كل التحقيق معه كان حول مقابلات اجراها بصفته رئيس نقابة الموظفين ولم يتحدث عن د. مجدلاني الا بصفته وزيرا للعمل وكشخصية عامة من حق كل مواطن نقدها وفق قانون الحريات الا انه يحاول ارهاب النقابين ومحاولة لقمع النقابات وهذا لم تتعرض له النقابة سابقا منوها ان مجلس النقابة سيقرر خطواته للرد على محاولاته وعلى راسها الاستمرار في الدفاع عن الموظفين المقهورين والتوجه للقضاء الفلسطيني الموثوق به .

وقال زكارنه ان الاجواء الايجابية مع الحكومة الحالية وحتى السابقة كانت تجابه بحملة تخريب يقودها المجدلاني وزير العمل وللاسف نجح بذلك سابقا ونامل ان لا ينجح حاليا.

وطالب زكارنه الحكومة عدم السماح لاجندات وزير العمل المتعددة لجر الحكومة والنقابة لمواجهة غير مبررة .

وقال زكارنه ان تكليف مجدلاني كوزير يتعارض مع كونه عضو لجنة تنفيذية وهذا سيعرض على كل الجهات المعنية مشددا انه وزير غير قانوني .

 

alt

 

 

 



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل