مجلس نقابة الموظفين : لا عيد وشعبنا بين جريح واسير وشهيد

مجلس نقابة الموظفين : لا عيد وشعبنا بين جريح واسير وشهيد


مجلس نقابة الموظفين : لا عيد وشعبنا بين جريح واسير وشهيد

رام الله - قال بسام زكارنه رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية ان مجلس النقابة قرر دعوة جميع الموظفين على اقتصار العيد على الواجبات الدينية في ظل الجرح النازف في كل فلسطين و عدد الشهداء تجاوز ال 940 شهيد حتى ( 26-6-2014 ) والاحتلال استخدم في حربه على غزة اكثر من عشرة الآف طن دمرت البيوت والمدارس وما زال العدوان مستمر واطلاق الرصاص الحي بشكل اجرامي ضد الاطفال والشباب وارتقاء الشهداء في كل المدن في الضفة الغربية .
وبين المجلس في بيانه ان الشعب الفلسطيني بجميع اطيافه متماسكا مواجها للعدوان الاسرائيلي الهمجي على الوطن باكمله مؤكدا ان الفعاليات النقابية ستستمر رفضا للعدوان واسنادا لجماهير شعبنا في قطاع غزة الصامد وفي الضفة الغربية المنتفضة والغاضبة.
وقال زكارنه ان المجلس قرر دعوة الموظفين لما يلي :

١- الغاء كل مظاهر العيد واقتصارها على الواجبات الدينية.
٢- اكرام الشهداء من خلال تخصيص اليوم الاول للعيد بالتوجه لبيوت العزاء للشهداء وزيارة الجرحى بصحبة الابناء كل في محافظته .
٣- الاستمرار بالفعاليات الفرعية والمشاركة في الفعاليات المركزية التي ستعلن وتعمم على الجميع .
ودعا المجلس كل فصائل المقاومة للتوحد واشراك كل الاطياف في المعركة واتخاذ القرار ورفع سقف المطالب وفق الواقع في الميدان بحيث يشمل التحرير للارض وفك الحصار وفتح المعابر واطلاق سراح جميع الاسرى بحيث تبقى ثلاثية الصمود وتحقيق النصر من تماسك الميدان ووحدة الموقف السياسي واحتضان الجماهير والمشاركة الشعبية الشامله. وقال زكارنه ان مجلس النقابة رفع شعارا : لا عيد وشعبنا بين جريح واسير وشهيد .

alt
 



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل