بيان هام صادر عن نقابة العاملين في الوظيفة العمومية

 

التاريخ : 28 / 10 / 2014

بيان هام صادر عن نقابة العاملين في الوظيفة العمومية
الأخوات / الأخوة
الموظفات .. الموظفين
يا من جسدتم بنضالكم النقابي والمطلبي , والتفافكم حول نقابتكم الأبية من خلال الالتزام بفعالياتها , بتقليص ساعات الدوام الى ست ساعات يوميا منذ نحو شهرين , مسطرين أروع ملاحم البطولة والوفاء والإيمان بقضيتكم ومطالبكم العادلة , وصولا الى تحقيقها وتثبيت حقوقكم النقابية , فإننا نعتز بكم وبثقتكم التي منحتمونا اياها , ونرفع الرأس بكم عاليا لوفائكم والتزامكم النقابي .
إننا في نقابة الموظفين العموميين إذ نعتبر محاكمة نقيب الموظفين الأخ بسام زكارنه المنتخب من قبل الموظفين وبحضور وزير العمل السابق أحمد مجدلاني محاكمة للعمل النقابي برمته , ومحاولة لقمع الحريات وفي مقدمتها حرية العمل النقابي , التي يجسدها النقيب بسام زكارنه الذي لم يتأخر في الدفاع عن الموظفين والوقوف إلى جانبهم من أجل نيل حقوقهم النقابية , فان مجلس النقابة يبحث البدء في تنفيذ خطوات وفعاليات تصعيدية احتجاجية مطلبية , لاستمرار محاكمة رئيس النقابة بسام زكارنه , باعتبارها محاكمة للعمل النقابي في فلسطين ومحاولة لقمع الحريات , رغم وعود الحكومة بسحب القضية وحل المشكلة اكثر من مرة لكن ذلك لم يحدث حتى الآن , ناهيك عن عدم التزام الحكومة في تنفيذ أي من بنود الاتفاق التي وقعت عليه في شهر 2 /2014 , فإننا نهيب بكافة الهيئات والمؤسسات النقابية وأعضاء المجلس التشريعي وأعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري لحركة فتح والأمناء العامون لفصائل منظمة التحرير , الى التدخل ووضع حد لما تمارسه الحكومة ضد القيادات والمؤسسات النقابية , ومحاكمة أحمد مجدلاني على اساءته للماجدات الفلسطينيات , لذا فإننا ندعو كافة الموظفات والموظفين الى الالتزام بما أقره مجلس النقابة كما يلي : 
أولا : الاعلان عن يوم الخميس الموافق 30 / 10 / 2014 اضرابا شاملا في كافة الوزارات بعدم التوجه الى العمل , رفضا واحتجاجا على محاكمة نقيب الموظفين التي تعتبر محاكمة لكل الموظفين .
ثانيا : الاستمرار في تقليص ساعات العمل الى 6 ساعات , احتجاجا على عدم تنفيذ الحكومة لمطالب الموظفين التي وقعتها مع النقابة , وفي مقدمتها غلاء المعيشة للعام 2013 والعام 2014 لكل الموظفين المدنيين والعسكريين , حتى يتم توقيع اتفاقية مع الحكومة تلبي مطالبكم العادلة وعودة النقابيين المنقولين .
ثالثا : البدء في فعاليات مباشرة وحاسمة لحماية النقابيين ضد التعسف بحق أي نقابي , والتصدي لأي محاولة بنقل أو معاقبة النقابيين بحجة مصلحة العمل او التوجه لمحاكمة أي منهم . 
وعليه فان نقابة الموظفين العموميين اذ تؤكد على ثقتها المطلقة بالقضاء الفلسطيني , وجاهزيتها لدفع اي ثمن مقابل تثبيتها للعمل النقابي الديمقراطي في فلسطين , فإنها تحمل الحكومة المسؤولية الكاملة عن أي تصعيد قادم , لتؤكد من جديد ان هذا الإضراب , جاء تحذيريا سيتبعه خطوات وفعاليات تصعيديه , اذا ما استمرت في عدم التجاوب مع المطالب العادلة للموظفين وتنفيذها . 

معا وسويا نحو تحقيق مطالبنا العادلة


نقابة العاملين في الوظيفية العمومية

alt



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل